حمى الضنك

حمى الضنك مرض معد ينقله البعوض ويسببه أي من أربع فيروسات حمى الضنك ذات الصلة. هذا المرض يستخدم ليكون يسمى “كسر العظام” الحمى لأنه في بعض الأحيان يسبب آلام المفاصل والعضلات الحاد الذي يشعر وكأنه عظام كسر، وبالتالي اسم. وقد عرف خبراء الصحة بحمى الضنك منذ أكثر من 200 عام.

وتوجد حمى الضنك في الغالب خلال موسم الأمطار وبعده بقليل في المناطق المدارية وشبه المدارية

وباء في هاواي في عام 2001 هو تذكير بأن العديد من المواقع في الولايات المتحدة عرضة لأوبئة حمى الضنك لأنها تؤوي أنواع معينة من البعوض التي تنقل فيروس حمى الضنك.

على الصعيد العالمي، تحدث حوالي 50 مليون حالة إصابة بحمى الضنك كل عام، مع 22،000 حالة وفاة، معظمهم من الأطفال. وهذا يشمل 100 إلى 200 حالة في الولايات المتحدة، معظمها في الأشخاص الذين سافروا مؤخرا إلى الخارج. ومن المحتمل عدم الإبلاغ عن حالات أخرى كثيرة لأن بعض مقدمي الرعاية الصحية لا يعترفون بهذا المرض. وفي النصف الغربي من الكرة الأرضية، يبلغ العبء الاقتصادي المقدر لحمى الضنك نحو 2.1 بليون دولار سنويا.

خلال الجزء الأخير من القرن العشرين، شهدت العديد من المناطق الاستوائية في العالم زيادة في حالات حمى الضنك. كما حدثت الأوبئة بشكل متكرر وبشدة أكبر. بالإضافة إلى حمى الدنك النموذجية، زادت حمى الضنك النزفية (دف) ومتلازمة صدمة حمى الضنك أيضا في أجزاء كثيرة من العالم. على الصعيد العالمي، هناك ما يقدر ب مئات الآلاف من الحالات من دف في السنة.